محافظ المنيا، يتابع أعمال المرحلة الأولي لتطوير وترميم القباب الأثرية بمنطقة البهنسا

64

تابع اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، اليوم الأحد أعمال المرحلة الأولي لتطوير وترميم القباب الأثرية بمنطقة البهنسا، بمركز بني مزار وذلك للوقوف على آخر مستجدات التطوير، ونسب تنفيذ الأعمال للمشروع، الذي يتضمن أعمال درء الخطورة والترميم ورفع كفاءة القباب .

رافق المحافظ خلال جولته بالمنطقة العميد أنور عدلي، مدير المشروعات بالشركة الوطنية المنفذة لأعمال التطوير والترميم، إسماعيل الفحام رئيس مركز بنى مزار، الدكتور ثروت الأزهري مدير السياحة بالمحافظة ، وسلامة زهران مدير عام آثار البهنسا.

قال المحافظ إن منطقة آثار البهنسا تمثل أهمية تاريخية ودينية، لاحتوائها على العديد من العصور التاريخية بداية من العصر الفرعوني وانتهاءً بالعصر الإسلامي، مشيرا إلى أن المنطقة تستقبل زوار من داخل مصر وكذلك سائحين من عدد من دول شرق آسيا.

من جانبه أوضح العميد أنور عدلي، مدير مشروعات بالشركة الوطنية المنفذة لأعمال التطوير والترميم، أن أعمال المرحلة الأولي لمشروع درء الخطورة والترميم ورفع كفاءة القباب الأثرية تتضمن تطوير ورفع كفاءة عدد 14 قبة، والتي بدأ العمل بها خلال شهر أغسطس وتنتهي خلال 8 أشهر، مشيرا إلي أن المرحلة الثانية من الأعمال ستشمل تطوير المنطقة بأكملها بالإضافة إلى تطوير مركز الزوار والخدمات السياحية بها.

هذا وتقع منطقة آثار البهنسا، على بعد 16 كيلو متر من مركز بني مزار وهي مدينة أثرية قديمة، عثر فيها على الكثير من البرديات التي ترجع للعصر اليوناني الروماني، وتلقب بالبقيع الثاني لكثرة من اسُتشهد فيها خلال الفتح الإسلامي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.