لسه الدنيا بخير تحيا مصر

58

 

بقلم ،،ريهام حافظ

 

⁦ جندى :

مقاتل يموت
يموت لكى نعيش
يحجز لنا مقعد فى الحياه
ولا نستطيع ان نحجز له مقعد فى القطار
⁦رجال :
⁦جالسين على المقاعد اكتفى بصفته فى البطاقه ذكر سقطت سهوأ الرجوله عنهم وفضحتهم امرأه واكدت
⁦ان الرجوله ليست شنب
الرجوله شهامه ومواقف وأدب
⁦ سيده :
هي سيدة القطار
اعطت دروس خصوصيه
فى الشهامه واعطت الأمل فى شعاع نور وسط عتمة الموقف الحزين
⁦كلب القطر :
ذلك الكائن الذى ارتدى ثوب الخسه
وكان لائقأ عليه
اهان الرمز واهان الوطن واهان القيم
وقام ببراعة بدور الندل
وكان لائقأ عليه حسبي الله فيك وفي امثالك وكأن القطر توقف لذلك التذكرة ،، حقا ليس علي المريض حرج

⁦رساله الى :
⁦جندى القطار
زعلك على رأسي انت بطلنا ومن قبل الواقعه كل الشكر والدعم لجنودنا الكرام
وجزمتك على رأس كلب القطر

⁦سيدة القطار
المحلة الكبري تفتخر بك
بل مصر والوطن العربي اجمع
قدوة لنساء العالم
أنتي تستحقين لقب الأم المثالية ٢٠٢٠ بل العمر كله
⁦ذكور القطار
غيروا الصفه
الرجوله مواقف ،ليس علي الأعمي حرج

⁦ وزير القطار
اعتزر وحاسب وكرم
الجندى وسيدة القطر

بطالب المسئولين ..
جميع جنود مصر يتم لهم عمل استماره معافه علي جميع خطوط القطار…
نرحم بها جنودنا الذين يحملون كل الجهد والمشقه فوق أكتافهم..
تحيا مصر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.