كلمة الرئيس الأول وزعيم الأمة نورسلطان نزاربايف إلى الشعب الكازاخي بمناسبة الذكرى 75 لعيد النصر

106

أعزائي مواطني كازاخستان! إن يوم التاسع من مايو هو رمزا للشجاعة والتفاني والخدمة البطولية للوطن الأم.

نتذكر في هذا اليوم الإنجاز الخالد لأبائنا وأجدادنا، والحرمان والمصاعب التي حلت بتلك الأجيال.

ضحى الملايين بحياتهم للانتصار على الفاشية من أجل تحقيق حياة سعيدة وهادئة لأحفادهم.

وبفضل إنجازهم، نعيش اليوم تحت سماء هادئة، ونبني كازاخستان القوية والمستقلة، مؤمنين بالمستقبل المشرق لبلادنا.

إننا نحني رؤوسنا تكريما لأولئك الذين خاضوا أهوال الحرب، وأولئك الذين ظلوا إلى الأبد فى ساحات القتال وكذلك الذين خدموا فى الخطوط الخلفية وزودوا الجيش بالعتاد. أعزائي المحاربين القدامى بالخطوط الأمامية والخلفية! إن حياتكم مثالا للوطنية الحقيقية.

قبل 75 عاما مضت، أوقفتم الحرب الأكثر دموية في تاريخ البشرية، لقد دفعتم ثمنا باهظا لتحقيق هذا النصر ،إن واجبنا المقدس هو الاحتفاظ بإنجازكم فى ذاكرتنا إلى الأبد ، سوف نتذكر دائما أبطال تلك الحرب، ونحيط محاربينا القدامى بالاهتمام والرعاية ونحافظ على وحدة شعبنا.

إن وحدة الشعب هي الضمان الأساسي لجميع انتصاراتنا وإنجازاتنا.

أتقدم بأخلص التهانى القلبية لمواطني كازاخستان بالذكرى اليوبيلية للنصر، وأتمنى لهم موفور الصحة، والعمر المديد وأن يعم الاستقرار بلادنا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.