كشفت كاميرات المراقبة أدلة إدانة جزار قتل زوجته وقطّعها في الهرم

16

كتب /أيمن بحر

 

تحقيقات النيابة العامة كشفت عن أدلة الثبوت في اتهام جزار بتقطيع جثة زوجته في الهرم حيث تبين أن كاميرات مراقبة سجلت حصول المتهم على أدوات الجريمة داخل محل الجزارة الذي يعمل به فضلا عن تسجيل كاميرا أخرى له لحظة دخوله إلى المنزل وهو يحمل نفس الأدوات.

وتضمنت الأدلة أيضا وجود شهود عيان أكدوا مشاهدتهم له لحظة دخوله المنزل على الرغم من نفى المتهم في بداية التحقيق وجوده في المنزل.

كانت النيابة العامة قد تلقت إخطارًا من وحدة مباحث قسم شرطة الأهرام بالعثور على جثمان أنثى مقطَّعًا داخل أكياس بمبرد بمسكنها بالهرم وذلك بعدَ تغيبها، وانتقلت النيابة العامة لمسرح الحادث فتبينت آثار ارتكاب الجريمة فيه وناظرت الأشلاء، وانتدبت (الإدارةَ العامةَ لتحقيق الأدلة الجنائية) لرفع الآثار المادية بمسرح الجريمة وفحصها، و(الطبيبَ الشرعيَّ) لإجراء الصفة التشريحية على الأشلاء.وكشفت تحقيقات النيابة العامة أن خلافات زوجية بين المجني عليها والجاني كانت السببَ وراء الجريمة حيث استولى الزوج المتهم على أدوات للجزارة من محل الجزارة الذي يعمل به واشترى الأكياس التي حوت أشلاء المجني عليها من حانوت مجاور، والتقطت كاميرات المراقبة بمحل الجزارة حيازته للأكياس المذكورة والتي بَدَت ممتلئةً في أحد مشاهدها.

وعلى هذا أمرت النيابة العامة بإلقاء القبض على المتهم والذي باستجوابه ومواجهته بما جمعته النيابة العامة من أدلة أقرَّ بارتكابه الواقعة على إثر مشادَّة بينه وبين المجني عليها طلبت خلالها تطليقها وأرشد النيابة العامة عن الأسلحة البيضاء التي استخدمها في ارتكاب جريمته بمسرح الحادث.

وأمرت النيابة بحبس المتهم أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات واستعجال إرفاق التقارير الفنية بالأوراق وانتداب (مصلحة الطب الشرعي) لفحص السلاحَيْن المضبوطين بإرشاد المتهم لبيان مدى إمكانية استخدامهما في الجريمة على نحو ما أقرَّ به المتهم ومدى وجود أيَّة آثار مادية أو دموية خاصَّة بالمجني عليها وكذا فحص خُصيلات شعر ضبطت مع المتهم بيانًا لمدى حملها الحمضَ النوويَّ للمجني عليها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.