الهيئة الأوروبية للمراكز الإسلامية تطلق العدد الأول من مجلتها تحت عنوان ” لتعارفوا”

13

كتب- مصطفى هنداوي

أطلقت الهيئة الأوروبية للمراكز الإسلامية بسويسرا اليوم السبت، العدد التجريبي الأول من مجلتها الشهرية المتخصصة في الشئون الدينية، تحت عنوان ” لتعارفوا” للتعريف بالدين الإسلامي، ونشر قيمه الحضارية و الإنسانية ومناهضة التطرف وترسيخ قيم التعايش والتسامح والسلام بين المسلمين وغير المسلمين في أوروبا، وإبراز الجهود التي تبذلها المراكز الإسلامية في نشر الفكر الوسطي المستنير، وتصحيح الصورة الذهنية عن الاسلام والمسلمين في دول القارة الأوروبية.

وتستهدف المجلة الوليدة التي تتخذها الهيئة الأوروبية للمراكز الإسلامية منبرًا إعلاميًا لها، تسليط الضوء على واقع الجاليات الإسلامية في أوروبا، والجهود التي تبذلها المراكز الإسلامية في إبراز الصورة الصحيحة عن الإسلام والمسلمين، والوصول لكافة الشرائح المجتمع الأوروبي من المسلمين وغير المسلمين، من خلال تناول المجلة للعديد من الموضوعات الثقافية والتربوية والعلمية والدعوية التي تساهم في تعزيز أواصر المحبة والسلام والتسامح والحوار بين الجاليات المسلمة وغير المسلمة في أوروبا.

وتسعي الهيئة الى تشجيع جميع القراء من مختلف الجنسيات والثقافات على قراءة المجلة من خلال ترجمة أعدادها من اللغة العربية الى لغات أخرى كالإنجليزية والفرنسية، بما يساهم في تعميق الفائدة وربط غير الناطقين باللغة العربية من الجاليات المسلمة وغير المسلمة بالهيئة ومفكريها ومراكزها الإسلامية المنتشرة في كافة انحاء أوروبا.

وقال مهاجري زيان، رئيس الهيئة الأوروبية للمراكز الإسلامية، والمشرف العام على المجلة “اننا سنعمل من خلال المجلة على نشر الوعي الديني ومواجهة الفكر المتشدد وتصحيح المفاهيم الخاطئة التي ترسخت في أذهان الكثيرين من المواطنين والمقيمين في أوروبا عن الإسلام والمسلمين، وذلك من خلال التركيز على القيم الإسلامية التي حثنا عليها ديننا الحنيف، وتعزيز القواسم المشتركة بين المسلمين وغير المسلمين لدعم القيم الإنسانية النبيلة التي نادت بها كافة الأديان والرسالات”

وأضاف زيان أن اختيار اسم المجلة يعكس الوجه الحقيقي للدين الإسلامي، كما أن القائمين على المجلة من علماء ودعاة ومفكرين ومثقفين يؤمنون بأن الإسلام يقوم على حرية الاعتقاد والتسامح وقبول الأخر واحترامه، مشيرًا الى ان صفحات المجلة مفتوحة أمام الجميع من مختلف الثقافات والأعراق والأديان لعرض وجهات النظر وتبادل الآراء والأفكار بما يساهم في إثراء المحتوى، وتحقيق الهدف النبيل الذي أنشأت المجلة من أجله وهو” التعارف والمحبة والأخوة والسلام”

يذكر أن الهيئة الأوروبية للمراكز الإسلامية، هي هيئة متخصصة في العناية بشئون المراكز الإسلامية بأوروبا ومقرها بمدينة الدولية “جنيف” السويسرية، وأسست وفق المادة 60 وما يتلوها من المواد المتعلقة بالقانون المدني السويسري، بمبادرة من شخصيات دينية دعوية من جميع أنحاء أوروبا، وتهدف إلى الارتقاء بأداء المراكز الإسلامية في أوروبا، وتطوير أداء الخطباء والأئمة والعناية بهم، وتنفيذ الأنشطة والفعاليات الدينية التي من شأنها التعريف بصحيح الإسلام ووسطيته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.