المشترى وزحل يتقابلان مع الشمس فى سماء القاهره

42

كتب : سعيدسعده
صرح الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية بانه من ضمن الظواهر الفلكية المتميزة التي يقوم المعهد برصدها، هو تقابل المشترى مع الشمس حيث يصل المشترى الى أعلى نقطة في السماء وسوف تشهدها سماء القاهرة يوم الثلاثاء 14 يوليو ، وسيكون مرئٔيًا بدءا من الساعة 19:34 الى الساعة 04:26. ويرتفع فوق الأفق الجنوبي الشرقي، ويصل إلى أعلى نقطة له في السماء الساعة 23:58 عند 37 درجة فوق ألأفق الجنوبي. ويغرب حوالي الساعة 04:26 عندما يكون على ارتفاع أقل من 7 درجات عند الأفق الجنوبي الغربي.
وأضافت الدكتورة/ سميه سعد، أستاذ الفلك ورئيس مركز التميز العلمى في الفلك والفضاء التابع للمعهد بأن هذا الوضع يحدث عندما يكون المشتري أمام الشمس في السماء تقريبًا. نظرًا لأن الشمس تصل إلى أقصى مسافة لها تحت الأفق عند منتصف الليل ، فإن المشترى سيكون فى النقطة المقابلة لها فى السماء في نفس الوقت.
وفي الوقت الذي يكون فيه المشتري فى وضع التقابل مع الشمس .. فإن ذلك يتوافق ايضا مع وجوده فى اقرب مسافة له من الأرض وبنفس الجهه مما يجعله يظهر ألمع وأكبر نسبيا .
و يدور كوكب المشتري في النظام الشمسي بعيدًا عن الأرض – على مسافة متوسطة من الشمس تبلغ 5.20 مرة من الأرض. وفي هذه المناسبة ، سوف يستقر المشتري على مسافة 4.14 AU ويمكن رؤيته هو وبعض اقماره من خلال التلسكوب.
وسوف يتكرر نفس الشئ بالنسبة لكوكب زحل فى اول دقائق من يوم 21 يوليو 00:14 بتوقيت القاهرة حيث يكون فى أقصى مسافة له من الشمس واقرب بعد له من الأرض ويرى بوضوح فى سماء القاهرة.
يذكر ان المعهد قام بإنشاء مركز التميز العلمى في الفلك والفضاء، وهو اول مركز تميز من هذا النوع في مصر، ليضطلع بمهام عديدة منها تدريب وتأهيل الكوادر العلمية والمدرسين لنشر الثقافة العلمية والفلكية والعمل على تطوير مناهج الفلك الدراسية. كما انه يقوم بتنظيم مدارس ودورات تدريبية فلكية لمدرسى التعليم العام وكذلك الباحثين، بمشاركة الاتحاد الفلكى الدولى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.