القيادات الأمنية السعودية: الخطط والتنظيمات راعت تحقيق أعلى معايير السلامة لحجاج بيت الله الحرام

12

أكد قائد مهام شرطة منطقة مكة المكرمة اللواء عيد بن سعد العتيبي, أن الإجراءات والخطط الأمنية المشددة لحج هذا العام وضعت حفاظاً على أداء الحجاج شعيرتهم بأمان, نظرا للظروف التي يمر بها العالم جراء جائحة كورونا, حيث تهدف الخطة لإحكام السيطرة الأمنية على المنافذ إلى مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الثاني لموسم حج هذا العام 1441 هـ الذي عُقد اليوم في مقر مركز العمليات الأمنية الموحد ” 911 ” بمكة المكرمة للحديث عن التنظيمات المرورية وسلامة الحشود التي وضعت لتحقيق الأمن والسلامة لحجاج بيت الله الحرام في موسم الحج الاستثنائي لهذا العام وفق الاحترازات والتدابير الوقائية التي اتخذتها المملكة من جراء جائحة كورونا.

وأبان اللواء العتيبي أن مهام شرطة منطقة مكة المكرمة في الحج تتمثل في تخفيف الضغط على مراكز الضبط الأمني الواقعة على مشارف مكة المكرمة وذلك بإقامة طوق أمني على مداخل مكة المكرمة عبارة عن نقاط ضبط أمني توجد في الناحية الشمالية ” محافظتي رابغ والجموم ” وفي الناحية الشرقية ” محافظة الطائف وضواحيها ” والجهة الجنوبية ” محافظتي ” القنفذة والليث ” والجهة الغربية ” محافظة جدة وبحرة “.

وبين أنه جرى استحداث طوق أمني على الطرق غير المعبدة المحيطة بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة, وتسيير دوريات أمنية مستمرة على الطرق الرئيسة المؤدية إلى مكة المكرمة لرصد المخالفين وتطبيق التعليمات بحقهم علاوة على استحداث مراكز ضبط أمني ثابتة ومتحركة في مواقع منتقاة حسب ما يتم رصده وبشكل فوري.

وأفاد العتيبي أن هناك رصداً أمنياً سرياً للاستراحات والجبال والأودية لمنع التسلسل إلى المشاعر المقدسة, مبيناً أنه جرى تشكيل فرق عمل ميدانية لمدن ومحافظات منطقة مكة المكرمة لرصد حملات الحج الوهمية وضبط من يقف خلفها, إذ لا يوجد هذا العام أي حملات مصرح لها, كما جرى تكثيف التواجد الأمني في مواقيت الإحرام ” الجحفة ، يلملم ، قرن المنازل ، وادي محرم ” لمنع مخالفة تعليمات الحج بالإضافة إلى استحداث 32 نقطة منع كطوق أمني على مشارف مكة المكرمة والمشاعر المقدسة وجميع الطرق المؤدية لها وتوزيعها على المناطق التالية : المنطقة الأولى 11 نقطة ضبط أمني في العزيزية والمنطقة المحيطة بها والمنطقة الثانية تتضمن 11 نقطة ضبط أمني على مشارف مزدلفة والمنطقة الثالثة تتضمن 9 نقاط ضبط أمني على مشارف عرفة والمنطقة الرابعة تتضمن تحريك دوريات لضبط مخالفي نظام الحج وتقع في منطقة النورية والأحياء المجاورة لها.

ولفت قائد مهام شرطة منطقة مكة المكرمة النظر إلى أن جميع النقاط المشار إليها يتوفر فيها أجهزة تقنية متطورة لرصد المخالفات والأشخاص المخالفين لنظام الحج.

من جانبه أوضح مساعد قائد قوات أمن الحج لدوريات الأمن اللواء عبدالعزيز بن زيد المسعد أن خطة القيادة لموسم حج هذا العام تنفذ من خلال 4 قيادات تتمثل في قيادة دوريات مكة المكرمة وهي استمرار للدوريات المستمرة على مدار العام في الأحياء والطرق وكذلك قيادة المنطقة المركزية وتسير فيها دوريات راجلة بالإضافة إلى وجود نقاط فرز وتدقيق للتحكم في الداخلين لهذا المنطقة, إذ لا يصرح إلا لمن لديه تصريح دخول إلى هذه المنطقة.

وبين أن قيادة المشاعر المقدسة “مزدلفة ، عرفة ، منى” تسير فيها هذا العام دوريات راكبة, بالإضافة إلى وجود مراكز ضبط أمني لتحقق والتدقيق لمنع وجود أي شخص غير مصرح له, مفيدا أن قيادة المهام والإسناد الأمني أسند لها عملية تطبيق جزء من الطوق الأمني الخارجي على المشاعر المقدسة وذلك من خلال نقاط فرز أمني وتدقيق ومن خلال دوريات راكبة ستسير على جميع المواقع الموكلة لدوريات الأمن.

بدوره تناول مساعد قائد قوات أمن الحج لشؤون المرور اللواء محمد بن عبدالله البسامي محاور الخطة المرورية لموسم حج هذا العام 1441هـ التي تركز على نشر الدوريات المرورية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والطرق الرابطة بينهما لتحقيق حركة مرورية مرنة وآمنة تخدم ضيوف الرحمن وتحقيق السلامة المرورية لمستخدمي الطرق على مكة المكرمة والمشاعر المقدسة وتنظيم الحركة المرورية داخل المنطقة المركزية والتحكم في جميع المحاور لتقليل الدخول إلى المنطقة المركزية وفق لمرحلة التروية وأيام التشريق وكذلك التحكم في جميع مداخل المشاعر المقدسة ومنع دخول السيارات غير المصرح لها من جميع المحاور خلال فترة الحج.

وبين أن محاور الخطة حددت خطوط سير حافلات حجاج بيت الله الحرام داخل المشاعر المقدسة ومن الجمرات إلى المسجد الحرام والعودة وتجهيزها بجميع الاحتياطات اللازمة لضمان سهولة تحركات الحافلات وعدم تداخلها مع الحركة العامة في التنقلات كافة علاوة على تنظيم حركة السير داخل المشاعر المقدسة والعمل على تهيئة جميع الخطوط لتنقلات الحجاج مع مراعات توفر السلامة المرورية على الطرق كافة وإعداد خطة مرورية تراعي وجود الحجاج وسكنهم في منى ومحيط مسجد نمرة ومخيماتهم في عرفات وأثناء التنقل إلى مسجد المشعر الحرام ثم إلى الجمرات والذهاب إلى المسجد الحرام والعودة مرة أخرى إلى منى لقضاء أيام التشريق وأيضا صرف تصاريح لسيارات الجهات الحكومية العاملة في خدمة الحجاج وفق تنظيم مسبق.

وأفاد أن الخطة راعت التحكم في الطرق الرابطة بين شمال مكة المكرمة وجنوبها بما يضمن عدم تأثر هذه المناطق المحيطة بالمشاعر المقدسة مثل الشرائع والعزيزية بالخطط الأمنية والمرورية والتي تهدف إلى تخصيص المشاعر المقدسة لحركة حجاج بيت الله الحرام .

من جهة أخرى أكد قائد قوات الدفاع المدني بالحج اللواء حمود بن سليمان الفرج, أن المديرية العامة للدفاع المدني أكملت جاهزيتها لموسم حج هذا العام, مبينا أن الخطة تناولت الجانب الميداني فيما يتعلق في تغطية جميع المواقع التي يسلكها حجاج بيت الله الحرام سواء في الطرقات أو مواقع مقرات في المشاعر المقدسة ومكة المكرمة علاوة على مسح جميع المواقع التي يقطنها الحجاج.

ولفت النظر إلى أنه نتيجة للتغيرات التي يشهدها موسم حج هذا العام تم التأكيد على تطبيق البرتوكولات والإجراءات الاحترازية الصحية لجميع منسوبي الدفاع المدني والتعاون مع الجهات الأخرى المعنية بهذا الأمر بما يحقق التنسيق والتناغم والتكاتف بين جميع هذه الجهات.

وبين أنه تم توزيع مراكز وفرق الدفاع المدني بما يغطي المشاعر المقدسة كما تم مسح جميع المواقع منذ وقت مبكر للتأكد من توفر الاشتراطات ومتطلبات السلامة سواء في المقرات أو المخيمات أو الخدمات الأمنية موضحا أن هناك خطة إسناد ودعم بشري في حال تطلب الأمر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.