التعريف بالملصق الإليكتروني .. ندوة لمبادرة أبدأ بنفسك لشباب المدن الجديدة

22

 

كتب : راجح الممدوح

 

 

نظمت مبادرة ابدأ لشباب المدن الجديدة بقيادة المستشار أحمد عيد اسماعيل، ندوة تثقيفية لعدد من الشباب للتعريف بالملصق المروري الإليكترونية.
وقد حاضر في تلك الندوة المحاضر أحمد عبدالحميد، بحضور عدد كبير من شاب المبادرة وعلى رأسهم سمر علي مفوض التقييم والمتابعة بالمبادرة.
وتهدف تلك الندوة للعمل على تعريف الشباب بدور هذا الملصق في ضبط كافة السيارات وله عدة ميزات منها، يتيح الملصق التعرف على المركبات المطلوبة والمنتهية التراخيص، يرفع مستوى السلامة المرورية ويحد من حوادث الطرق، يرفع معدلات ضبط السيارات المبلغ بسرقتها عن طريق إدراجها بشكل إلكتروني، ما يضمن سرعة ضبطها، ومن خلاله يمكن التعرف على المركبات منتهية فترة السماح بتواجدها داخل البلاد عن طريق المنافذ الجمركية، ومركبات المناطق الحرة.
بدأت وزارة الداخلية في نوفمبر ٢٠١٩ ، تفعيل أحد أهم خطوات تطبيق منظومة المرور الإلكترونية الكاملة، عن طريق إلزام تركيب وتعميم الملصق الإلكتروني على زجاج السيارات، وذلك بهدف رفع مستوى السلامة على الطرق والحد من الحوادث، والحفاظ على أرواح وممتلكات المواطنين وتحقيق الانضباط المروري.

وتوافد أصحاب المركبات على إدارات المرور استجابة لمناشدة الوزارة في تركيب الملصق، بعدما فعلت تركيبه كمرحلة أولى في 13 محافظة، وهي: القاهرة، الجيزة، الإسكندرية، الوادى الجديد، بورسعيد، السويس، الإسماعيلية، جنوب سيناء، شمال سيناء، مطروح، البحر الأحمر، أسوان، أسيوط، وذلك لباقي المحافظات.

ووصف بعض قائدي السيارات بدء تفعيل الملصق الإلكتروني، بأنه «حلم طال انتظاره» عند تركيبهم للملصق، مؤكدين أن وجود نظام إلكتروني يربط المركبات بغرفة المرور سيحد من حوادث الطرق.

وتنشر “المال” عقوبة المخالفين والممتنعين عن تركيب الملصق الإلكتروني حسبما جاءت في قانون المرور الجديد، ومميزاته التي أكدها رجال الشرطة.

عقوبة المخالفين
وتركيب الملصق الإلكتروني، أحد ما نص عليه قانون المرور الجديد، المقرر عرضه على مجلس النواب الفترة المقبلة، ضمن عدد من البنود الإلزامية بغرض وضع منظومة للمرور بمصر.

ووضع القانون غرامة على المخالف لتركيب الملصق بين 4 آلاف إلى 8 آلاف جنيه، حسبما نصت المادة 25 من القانون الجديد.

وجاء في نصها: “يصرف لكل مركبة ملصق إلكتروني وتحدد اللائحة التنفيذية مقابل تكاليف إصداره، وضوابط وشروط استخدامه، وحالات الإعفاء منه”.

وتابعت: “يجب أن يكون الملصق الإلكترونى صالحًا للاستخدام دائمًا وفقًا للغرض منه، ولا يجوز تسيير المركبة بدون هذا الملصق أو إخفاؤه أو التلاعب فيه ويتم توقيع غرامة على المخالف من 4 آلاف إلى 8 آلاف جنيه”.

وأضافت المادة، أنه يصرف ملصق مروري لجميع المركبات عند الترخيص لها للمرة الأولى، أو عند نقل القيد أو نقل الملكية، أو تجديد تراخيص تسيير المركبة.

وأكدت أنه لا يجوز نزعه أو نقله من المكان المخصص له أو إتلافه، ويتضمن هذا الملصق تاريخ انتهاء ترخيص المركبة وفقًا للون الملصق والعلامات الموجودة به.

تفعيل أنظمة النقل الذكية
وعن الملصق الإلكتروني، قال العقيد أحمد غازي، بالإدارة العامة لنظم معلومات المرور بقطاع الشرطة المتخصصة، إن الملصق واللوحات المعدنية المؤمنة أحد أهم خطوات اللازمة لإدارة حركة المرور على الطرق بمختلف أنواعها، من خلال أنظمة النقل الذكية.

وأضاف أنه يتم تركيب الملصق الالكتروني على الزجاج الأمامي للمركبة، ويكون به شريحة ذكية مدون عليها بيانات السيارة.

وأكد أنه يوفر آلية للتعرف على المركبات المبلغ بسرقتها والمطلوبة أمنيًا، كما يتيح حصر أماكن الكثافات المرروية واختراق غرف عمليات إدارات المرور، لتتمكن من التعامل السريع وفك التكدسات.

وأضاف بهاء محمد، مدير مشروع الملصق الإلكتروني بالشركة المنفذة، أن الهدف من الملصق هو الحد من الكثافة المرورية للسيارات على مستوى الجمهورية.

ولفت إلى أنه يثبت على الزجاج الأمامي ويتلف عند محاولة نزعه.

وتطرق إلى أن من خلال يتم إرشاد قائدي المركبات لمسارات بديلة، وذلك من خلال ربط الملصق الذي يتضمن كافة بيانات المركبة مع مركز معلومات المرور.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.